الخطأ الثاني: المكان الخاطيء

الخطأ الثاني: المكان الخاطيء

 حسنا، لقد قمت بجمع فريق العمل الرائع (لأنك قرأت المقالة السابقة) وأصبحتم في أتم الاستعداد للبدء بتغيير العالم نحو الأفضل

كخطوة قادمة طبيعية، سيتم طرح السؤال من قبل أحد أعضاء الفريق المؤسس، أين سنقوم بتسجيل شركتنا المميزة؟

هنالك بعض الأفكار والمنتجات التي لا تعتمد بشكل كبير على الموقع أو المكان، بل تعتمد على الانتشار على الإنترنت ولكن حتى مع هذا النوع من الأفكار، يجب تسجيل الشركة في مكان ما حول العالم لإدارة الأمور القانونية والمالية وتوثيق الشراكات وغيرها.

نصيحة أخوية: عليك التفكير مليا قبل اختيار البلد الذي ستقوم بتسجيل شركتك فيه، لأن هذا القرار سيؤثر كثيرا على مستقبل الشركة، ويساهم في نجاح أو فشل العديد من الأفكار والمبادرات التي ستقومون بها لاحقا

فيما يلي بعض النقاط التي يجب على مؤسسي الشركة أخذها بعين الاعتبار قبل اختيار بلد تأسيس الشركة:

  • سهولة تسجيل الشركة ومايتعلق بها من أمور قانونية (يمكنك الرجوع إلى مؤشر سهولة ممارسة الأعمال الدولي لأخذ صورة مبدأية
  • نوع المستثمرين الذين تودون العمل معهم حاليا أو مستقبلا بهدف تسريع نمو الشركة (مستثمرون محليون أم دوليون، هل هناك مخاطر معينة لبعض المستثمرين تمنعهم من الدخول؟ هل تساعد الأنظمة والقوانين في حماية جميع الأطراف سواءا المستثمر أو الريادي؟) وغيرها
  • ماهي المنطقة التي ستمثل أكبر مصدر لإيرادات الشركة وهل سيساهم تسجيل الشركة في تلك المنطقة في زيادة الإيرادات أم خفضها؟ عليك أيضا معرفة العوامل الثقافية ونظرة المجتمع للشركات المحلية مقارنة بالشركات الدولية
  • فاعلية أنظمة الدفع والأنظمة المالية بشكل عام والذي سيؤثر على تعاملات شركتك مع عملائها في المستقبل، على سبيل المثال: بطاقات الإئتمان غير فاعلة في بعض الدول
  • ——————-فاصل إعلاني في حال أصابك الملل من المقالة——————
  • قوانين وأنظمة التجارة (خاصة الأمور الدولية مثل الاستيراد والتصدير والجمارك)الخ
  • الضرائب وقوانين براءات الاختراع وحفظ الملكية الفكرية

باختصار، اقترح عليك تفادي اختيار بلد لتسجيل شركتك إذا كان س:

  • يقدم لك مستوى حماية أقل من ناحية حقوق الملكية أو الإدارة أو الحقوق الفكرية
  •  يؤثر على تقدمك في مجال العمل بسبب إضاعة الكثير من الوقت والجهد من طرفك لمعالجة التعقديات القانونية ومتابعة المعاملات بدلا من التركيز على تطوير الشركة وإرضاء العملاء
  • يؤثر على نمو شركتك دوليا بالحد من قدرتك على الحصول على شراكات والدخول إلى أسواق جديدة

أنا لا أزعم بالطبع أني قمت بذكر جميع المخاطر والنقاط التي يجب اعتبارها عند التفكير بمكان تسجيل الشركة، ولكن ما أود إيصاله في هذه المقالة أن اختيار المكان من أهم القرارات التي قد تساهم في نجاح أو فشل الشركة، لذا يجب التفكير مليا قبل اتخاذه. لا يوجد ما يسمى المكان المثالي، فلكل منهم حسناته وسيئاته، لذا عليك تحليل هذه العوامل واختيار الأنسب لشركتك ومجال عملها

أشكر لك مرورك على هذه المقالة، وأتمنى أن يستمر ولاؤك لهذه السلسلة .. بقيت 38 مقالة فقط

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *